جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر

Pub
ضحايا الترحيل التعسفي : جمعية ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر في البرلمان البلجيكي
Posted by admin on 2014/5/5 0:25:22 (896 reads)

بفضل تضافر جهود الملك والشعب والديبلوماسية الموازية للخارجية المغربية الجزائر تمنى بنكسات متتالية.
بعد أن تلقت الجزائر هزيمة مدوية في مجلس الأمن الدولي الذي سفه أحلام قاطني قصر المرادية في جعل المغرب ضمن نادي الدول التي تعيش في الفوضى ستشهد العاصمة البلجيكية بروكسل في الأيام القادمة أنشطة مكثفة لضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر.
ففي يوم 17 من شهر مايو 2013 ستشهد قاعة المؤتمرات بالبرلمان البلجيكي ندوة دولية من تنظيم فريق من البرلمانيين البلجيكيين والاروبيين استدعيت لها فعاليات دولية حقوقية وجمعوية من مختلف القارات وبحضور وفد من جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر يقوده رئيس المكتب الوطني محمد الهر واشي .
كما ستشهد نفس العاصمة تأسيس الفدرالية الدولية لضحايا الجزائر .وهي مفتوحة في وجه جميع الجمعيات التي تمثل الذين تعرضوا لانتهاكات على يد النظام في الجزائر. وتتوفر على الصفة القانونية سواء كانت مغربية أو تنتمي لدول أخرى .ومن المنتظر أن يكون مقر هذه الفدرالية في بروكسل حيث مقر الاتخاذ الاروبي أو ستراسبورغ مقر البرلمان الاروبي الذي يتواجد فيه عدد كبير من البرلمانيين ذو الأصول المغربية مثل فتيحة ألسعيدي ورشيدة ذاتي وحليمة بومدين وأسماء أخرى تعاطفت مع الضحايا وقضيتهم العادلة كما انه هناك اقتراح لجعل مقرها في العاصمة الاسبانية مدريد حيث توجد المحكمة الوطنية الاسبانية التي لها اختصاص دولي في شان الجرائم المرتكبة في حق الإنسانية ومؤزاة مع هذه الأنشطة سيجري أعضاء المكتب الوطني لجمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر التي أسست بالناضور في 23 يوليو 2005 عدة لقاءات مع جمعيات محلية وضحايا مغاربة يقطنون في دول أوروبا حيث أن عدد كبير منهم كانوا يسمعون عن الجمعية ويتتبعون أنشطتها دون أن يكون لهم أي اتصال بأعضاء مكتبها.
هؤلاء الضحايا الذين تعرضوا لكل أشكال التعذيب والتنكيل من طرف نظام بومدين هاجروا إلى مختلف دول المعمور وبداؤ حياتهم من الصفر ورغم النجاح الذي حققوه فإنهم لم ينسوا ماساتهم التي جعلوا منها روايات وقصص تحكيها الجدات للاحفاذ الذين أصبحوا رجالا ونساءاحققوا نجاحات باهرة في حياتهم وصاروا موضع تقدير واحترام مجتمعاتهم الجديدة . وقد قرروا أن يبحثوا في أسباب ماسات ءابائهم وأجدادهم ويناضلون من اجل كشف الحقيقة وتحقيق العدالة .
وفي تصريح لرئيس المكتب الوطني للجمعية محمد الهرواشي قال ان ضياع الحق يكمن في سكوت اهله عنه .وان الضحايا قد كسروا جدار الصمت وهم عازمون على نيل حقوقهم وان يلقى الجناة العقاب المستحق وعن مطالب الجمعية قال انها نفس المطالب لا تتغير وهي فتح الحدود في وجه العائلات المشتتة ارجاع الممتلكات لاصحابها مع حرية التصرف فيها تعويض الضحايا وتقديم اعتذار رسمي باسم الدولة الجزائرية لان ماغ تعرض له الضحايا كان باسم الدولة ونفذه جيشها وشرطتها ودركها ومخابرتها

Printer Friendly Page Send this Story to a Friend Create a PDF from the article
Share this page!
bookmark at: Twitter bookmark at: Facebook bookmark at: MySpace bookmark at: Del.icio.us bookmark at: Digg bookmark at: Yahoo bookmark at: Google bookmark at: Diigo
Contactez nous !

ضحايا الترحيل التعسفي
video Dahaya

ضحايا الترحيل التعسفي
Facebook

dahaya